Menu

إحياء ذكرى وفاة البطلة اللبنانية لكرة الطاولة ربى بصيبص

شارك الخبر

رحلت البطلة اللبنانية ربى بصيبص من (مواليد / 11 / 9) 1989 التي وافتها المنية كالنسمه في ليلة صيف، وتركت خلفها دموعاً تذرفها عيون عائلة صغيرة مؤلفة من الاب والام والاختين البطلتين ريتا وميساﺀ وعائلة اكبر هي عائلة كرة الطاولة اللبنانية والعربية.
افتقدتها العائلة، الاهل والاصدقاﺀ والرفاق… و “البيانو” الذي عزفت عليه مقطوعات من مراحل حياة قصيرة لكنها مليئة بدفﺀ العائلة، كما عزفت على “الطاولات” في مختلف البطولات اجمل الانتصارات.
نافست ربى بطلات كثيرات، ربحت بشرف وخسرت بشرف وعنفوان، لكنها لم تستطع ان تتغلب على المرض الخبيث الذي سرق منها حياتها وسرقها من بيننا ربما إلى حياة اخرى افضل.
رحمة الله على البطلة الشابة التي تركت رغم قصر الرحلة “بصمة” في الحياة الرياضية اللبنانية والعربية الحزينة لفراقها، وإلى الاب والام والاختين اصدق التعازي من موقع صفحة “أخبار الطاولة العربية”. بمناسبة إحياء ذكرى بطلتنا الخالدة.
لاعبة منتخب لبنان رُبى بصيبص (20 عاماً) التي غابت منذ سنة 2009 اثر مرض عضال وهي الأخت الوسطى لشقيقتيها ريتا وميساﺀ وكانت تؤلف معهما عائلة بصيبص الرياضية.
مثلت ربى لبنان في عدد من البطولات العربية والدولية ضمن منتخب لبنان، ولعبت في صفوف عدد من الأندية اللبنانية هي: الشباب ذوق مصبح والرياضي بيروت والأنترانيك بيروت والأدب والرياضة كفرشيما وشباب الفوّار زغرتا.

نسأل الله لها الرحمة والمغفرة

إعلانات

قناة بالمختصر

Omgomg Onion Site ОМГ