Menu

“تقاطع” تانيا صالح

شارك الخبر

يوم السبت الواقع فيه 12 -12- 2017

أطلقت المغنّية والملحّنة اللّبنانية والفنّانة البصريّة تانيا صالح ألبومها السمعيّ البصريّ الجديد “تقاطع” في ” Station” في سن الفيل بحضور نجوم محلييّن ومؤثّرين وممثليّ وسائل الإعلام. بعد عرض فيلم ترويجيّ، قامت تانيا صالح مع منتج ألبومها إريك هيلستاد بإحياء طاولة مستديرة.

يشكّل ألبوم “تقاطع” تجربةً سمعيّةً بصريّةً جديدةً، يمزج ما بين الشعر العربيّ والألحان الكلاسيكيّة وفنّ الشارع 2والخط العربيّ والموسيقى الإلكترونية المعاصرة. بدأ مسارها الفنيّ في عام 2013، عندما أصدرت تانيا بالتعاون مع شركة KKV “كي كي في” وخليل جدران منتج الموسيقى العالميّ والملحّن المتخصّص بالموسيقى الإلكترونيّة ألبوم أستثنائي.

تقول تانيا “إنّ ألبوم “تقاطـع” هـو نهـج جديـد اعتمدتـه اليـوم في مسـيرتي الفنيّـة، عمـل يـزاوج بـين الشـعر العربـيّ والألحـان الشرقيـّة وفـنّ الشـارع والخـط العربـيّ، مـع الموسـيقى الإلكترونيـة المعـاصرة. هـذا العمـل هـو محاولـة لنقـل صـورة عـن عالمنـا العربـيّ الـذي يقـف اليـوم مهتـزًا حائـرًا عـلى مفـترق مسـارات وتناقضـات وتحديـات. هـو محاولـة متواضعـة للمشـاركة بإيجـاد أرضيـّة ثقافيّـة جامعـة تبـني عليهـا الأجيـال العربيـّة القادمــة منصــات ثابتــة وموحــدة الأهــداف لننطــلق نحــو غــد أفضــل. فنحــن في نهايــة المطــاف مهمــا تبدلــت لهجاتنــا ولكناتنــا لكنّنا جميعًا نتحدث اللّغة نفسها.”

رسمت تانيا صالح مسارها الشخصيّ في المشهد العربيّ من الموسيقى المستقلّة منذ 1990. استوحت أغانيها من مزيج من الموسيقى العربيّة التي أثّرت في طفولتها والموسيقى الغربيّة الّتي اختارت أن تتبناها. لتانيا أيضًا شغفٌ للفنون البصريّة التشكيليّة ولفنّ الشارع، توصّلت الفنّانة إلى إعادة بناء ذاتها على كلّ المستويات من خلال دمج الموسيقى والصور وقد أصدرت خمسة ألبومات حتى الآن – أحدثهم “تقاطع” بالتعاون مع منتج الموسيقى العالميّ خليل جدران والمنتج النروجي إيريك هيلستاد من شركة “كي كي في” النروجيّة

إعلانات

قناة بالمختصر

Omgomg Onion Site ОМГ