Menu

حماة لغة الضاد يبتسمون…

شارك الخبر

بقلم:  عماد يوسف المصري

من الملفت في شوارع بيروت اليافطات الملونة بمناسبة حلول ذكرى الاستقلال, وللتحديد اكثر احدى هذه اليافطات التي تقول:

(بلادك البك عطيها) …

منذ متى كانت قيادة الجيش, او مديرية التوجيه, تقبل بهذه المهزلة لتصبح كلمة “قلبك” بهذا الشكل المضحك-المبكي

نضحك على ما آلت اليه لغة الضاد, ونبكي على ضياع لغتنا الام.

فلا العربية آتقناها ولا اللغة اللبنانية (على حد قول سعيد عقل) معروفة على الصعيد العام .

فكفى تقليلا” من قيمة اللغة والحرف ، كفى عربدة بالكلمات كي لا ينتحر سيبويه ، كفى مجونا” بالحروف حتى لا يستفيق الفراهيدي ليسأل من اين اتيتم بهذه الكلمات الجديدة شكلا ومضمونا؟؟؟…

من هو المسؤول عن هذا الابداع اللغوي الحديث؟

كيف نقرأ لأطفالنا اذا ما سألوا ؟

كيف نترجم واين نجد معناها وفي اي معجم ؟

معيب جدا” ما نراه في شوارعنا وساحاتنا من تسخيف لقواعد اللغة العربية, ومن فذلكة وحذلكة تضر بمجتمعنا وأطفالنا وتاريخنا وتوقعنا في الشرك الكبير..

نحن آرتضينا اللغة العربية لغة رسمية لبلادنا, وأقصينا اللغة الفرنسية على قاعدة أن لبناننا هو احد مؤسسي جامعة الدول العربية والامم المتحدة ايضا…

لكن لبنان هو قلب العروبة النابض فكيف يصبح  (القلب) ألب  ؟؟؟

ومن سمح بذلك؟

أنها المهزلة بعينها وأعتقد ان المسؤول اللغوي للدعاية سيستدرك الأمر قبل أستفحاله ليصل الى قضية راي عام . .

للغة العربية اصولها وقواعدها وليس لكل من تؤول له نفسه التلاعب بالحروف ان يقوم بذلك دون قيد او شرط..

يضاف الى ذلك ان عدم احترام القواعد وخاصة من قبل افراد المؤسسة العسكرية التي نجل ونحترم ونعتبرها المؤسسة الوحيدة التي تحافظ على القوانين والدساتير والاحكام والضوابط فلا يمكن التلاعب باللغة وقواعدها مهما كان الهدف ولا اعتقد ان هناك هدف سامي لكتابة الكلمة (قلبك) بهذا الشكل الخارج عن المالوف..

فاللغة ليست موضة نستبدلها كل موسم, بل لها قواعد وأصول ،لا بل أنها تتميز بهذه الحروف كالضاد والقاف والذال. …

والجدير ذكره ان المناسبة رسمية وليست لماركة اجبان لنتلاعب بالكلمات تفكها”…

المناسبة فيها كثير من الجدية ..والقيمون على الأعلان أرفع مؤسسات الدولة, والجيش اللبناني ملاذ جميع اللبنانين..

فمن اين جاءت هذه البدعة اللغوية التي فيها الكثير من الاسفاف بحق اللغة والجيش وكل لبنان؟؟؟

أدركونا يا جماعة الخير قبل ان يصبح القلب (كلبا”) من قبل جهابذة اللغة العربية المستحدثين.

إعلانات

قناة بالمختصر

Omgomg Onion Site ОМГ