Menu

رنده برّي رَعَت الحفل وطالبت بإنشاء بنك لتسليف المزارعين

شارك الخبر

برعاية السيّدة رنده عاصي برّي وحضورها، وزّعت إدارة حصر التبغ والتنباك اللبنانيّة (الريجي) بمقرّها في الحدث أمس الأربعاء الجوائز على الفائزين بمسابقتها للتصوير الفوتوغرافي “مَنشَر صُوَر”، التي تَمَحوَرَت على موضوع مراحل قطاف مواسم التبغ والتنباك في لبنان، ويشير عنوانها إلى المَنشَر الذي تُعَلّقُ عليه أوراق التبغ بعد قِطافِها، وتهدف إلى “دعم الطاقات الشابة والموهوبة”، وتوثيق “رحلة التبغ والتنباك”، ضمن استراتيجية “الريجي” للتنمية المستدامة. وأثارت برّي في كلمتها عدم وجود أي ضمانات صحية أو علاجية للمزارعين”، مجددةً المطالبة “بإنشاء بنك لتسليف المزارعين، ورفع سقف إنتاج الدونم الواحد من التبغ”.

وأقامت “الريجي” في المناسبة معرضاً للصوَر المشارِكة والفائزة، حضره أيضاً وزير الزراعة غازي زعيتر وعدد من الشخصيات، علماً أن عدد الصوَر التي تَلَقَتها “الريجي” بلغ 614 صورة تم تحميلها على موقع الإدارة، قدمها 240 مشتركاً من الهواة والمحترفين على السواء ومن كل الأعمار، تأهلت 56 صورة منها إلى المرحلة النهائية وتم إدراجها في المعرض وتوثيقها في كتيّب خاص.وركّزت الصور على محاور عدة، منها “وجوه وحكايات” و”الجذور” و”الصبر” و”إيد بإيد” و”الصلابة”.

وقدّم سقلاوي وأعضاء لجنة الإدارة درعاً تذكارية إلى صاحبة الرعاية السيدة برّي، “عربون شكر وتقدير”.

 

الفائزون

 

وبحسب النتائج التي أعلنتها رنا كمال الدين، حصلتإيمان السيّدعلى جائزة لجنة التحكيم لأفضل صورة، ونالت 2000 دولار، في حين مُنِحَت الجائزة الثانية وقّدرُها 1500 دولار إلى كريكس بربريان.ونال عباس سلمان جائزة أفضل مجموعة صور وقدرها 1500 دولار. أما جائزة تصويت الجمهور لأفضل صورة (1000 دولار) فحازتهاثروت نور الدين.

وتولّت لجنة التحكيم مهمة تقييم الصور، بينما صوّت الجمهور إلكترونيًا عبر موقع الريجي الالكتروني وكافة صفحات التواصل الاجتماعي التابعة لها.

وتألفت لجنة التحكيم من المصورَين المحترفَين فادي بو كرم ومهدي سكافي، والمهندس جعفر الحسيني،إضافة إلى مريم حريري عن “الريجي”.

 

إعلانات

قناة بالمختصر

Omgomg Onion Site ОМГ