Menu

إربد عاصمة للثقافة العربية 2022

شارك الخبر

اكتست إربد، بألوان الفرح ورسمت لوحة جميلة مزركشة بإرثها الثقافي والحضاري وهي تعلن عن استقبالها واحتضانها للمشاركين بالكرنفال الشعبي والحفل الفني الذي يسبق افتتاح احتفاليتها كعاصمة للثقافة العربية 2022، والذي أقيم يوم الأحد في جامعة اليرموك برعاية ملكية سامية.

واشتملت الفعاليات على انطلاق كرنفال السيارات من أمام “بيت السرايا” وسط مدينة إربد حتى مدينة الحسن الرياضية حاملة أعلام الأردن و 18 دولة عربية مشاركة في الاحتفالية.

كما اشتملت على فقرات غنائية متنوعة وأناشيد وطنية للدول العربية، قدمها الفنانان الأردنيان محمد بشار وأحمد الزميلي وتخللها مشاهد بصرية ووطنية وعربية شارك فيها طلبة من جامعة اليرموك بمصاحبة عدد من الفرق الفنية الفلكلورية التي مثلت مختلف ألوية المحافظة.

واشتمل كذلك على مقطوعات موسيقية ودبكات أدتها فرق شعبية أردنية وعرض لموسيقات القوات المسلحة الأردنية وآخر لفرسان الأمن العام، فيما اختتمت الفنانة الأردنية سلوى العاص المهرجان الكرنفالي بمجموعة من أغانيها الوطنية الفلكلورية والتراثية.

وعبر محافظ إربد رضوان العتوم لوكالة الأنباء الأردنية (بترا) عن الاعتزاز بهذه المناسبة الغالية وهي الاحتفال بإربد العاصمة العربية للثقافة للعام 2022، مؤكدا أن الأردن يقع في قلب الوطن العربي بالواقع والمعنى وهي الدلالة التي يكنها للأشقاء العرب بالترحاب في بلدهم.

وعبر مواطنون عن فخرهم باستضافة إربد لهذا الحدث المهم، ما يدل على أهميتها الثقافية والحضارية والفكرية على مر العصور، مؤكدين أن الجميع يجب أن يشاركوا في إبراز الصورة المشرقة عن إربد بجماليتها وكنوزها الثقافية المختلفة.

No comments

اترك تعليقاً

إعلانات

قناة بالمختصر