Menu

“أبوغزاله للتقنية” وجمعية “أنا أقرأ” لدعم التعليم عن بعد في مدارس لبنان الرسمية

شارك الخبر

وقعت جمعية “أنا أقرأ” في لبنان اتفاقية مع شركة طلال أبوغزاله للتقنية (تاج تيك) إحدى شركات “طلال أبوغزاله العالمية”، لدعم عملية التعليم عن بعد التي تنتهجها الجمعية في العديد من المدارس الرسمية اللبنانية، في ظل جائحة كورونا. 

وقعت الاتفاقية عن الجمعية رئيستها الأستاذة لبنى خليل وعن شركة طلال أبوغزاله للتقنية مديرها التنفيذي في لبنان الأستاذ برهان الأشقر.

وبحسب الاتفاقية ستقوم شركة “أبوغزاله للتقنية” بتوريد أحدث أجهزتها اللوحية (التابلت) المزودة بشريحتي اتصال لطلاب الصف الثالث الابتدائي في سبعة مدارس رسمية في العاصمة بيروت وجبل لبنان كمرحلة أولى وهي: مدرسة الأوروغواي الرسمية، ومدرسة طريق الجديدة المتوسطة الثانية، ومدرسة البسطة الأولى، ومدرسة برج حمود الثالثة المتوسطة، ومدرسة الشهيد عبد الكريم الخليل المتوسطة، ومدرسة عمر الزعني المتوسطة ومدرسة عمر فاخوري الابتدائية. 

وعبرت الأستاذة لبنى خليل عن سعادتها بالتعاون مع مجموعة “طلال أبوغزاله العالمية” في دعم مسيرة التعليم، وقالت “نتيجة لهذا التعاون تم تأمين 700 جهاز لوحي وتم توزيعها مباشرة على سبع مدارس رسمية في بيروت وجبل لبنان”.

وأشارت خليل إلى أن جمعية “أنا أقرأ” تتعاون مع وزارة التربية والتعليم العالي في العديد من المجالات التي تصب في مصلحة الطلبة، وكان مشروعCHILD بالشراكة مع كاريتاس السويسرية والممول من الوكالة السويسرية للتنمية والتعاون SDC والمنظمة الكاثوليكية لمساعدة الإغاثة والتنمية CORDAID  لدعم التعليم في حالات الطوارئ استجابة لانفجار بيروت  مع تأمين الأجهزة المذكورة أعلاه ، مضيفة أن الجمعية تسعى دوما لبذل المزيد من الجهود التي تساعد في التخفيف من معاناة الطلبة في التعليم عن بعد ورفع مستوى التعليم الرسمي في لبنان.

 

إعلانات

قناة بالمختصر