Menu

جمعية دار العجزة الإسلامية تشكر الايادي البيضاء

شارك الخبر

منذ عام 1952 وحتى يومنا هذا، لا تزال جمعية دار العجزة الإسلامية تتابع مسيرتها في خدمة المسنين الذين يحتضنهم الدار بكثير من الحب والإهتمام، ولم يكن هذا ليحصل من دون ايمان الداعمين فيما نقدمه ووقوفهم الى جانبنا، في ظل أزمة صحية وإقتصادية قاسية جداً يعاني منها لبنان، وهذا ما ترك اثراً ايجابياً كبيراً لدينا ولدى كل المسنين في الجمعية، الذين نتقدم بإسمهم بالشكر الكبير من الايادي البيضاء التي ساهمت في رسم الفرحة الى وجوههم بالإضافة لوسائل الإعلام بمختلف مؤسساتها التي كانت جسر التواصل بين الدار وأهل الخير، آملين ان تنتهي هذه الأزمة بأسرع وقت ممكن، وان تحمل الأيام المقبلة ظروف أفضل على الشعب اللبناني بكل أطيافه.

إعلانات

قناة بالمختصر