Menu

تجنب الإسراف في تناول الطعام خلال الشهر المبارك

شارك الخبر

يُعد شهر رمضان المبارك مناسبةً استثنائيةً نسعى جميعاً للالتزام بقيمها السامية عبر جميع نواحي حياتنا اليومية، من خلال التأمل ولقاء أفراد العائلة والأقارب. ويسود اعتقاد شائع بأن صيام شهر رمضان المبارك يترافق عادةً مع تخفيض الوزن، إلا أن الحقيقة غير ذلك؛ حيث أشار استبيان صادر عن مجلة نيوترشن جورنال شمل 153 عائلة، إلى ملاحظة 59.5% من المشاركين زيادةً في أوزانهم خلال الشهر المبارك. ومن الطبيعي أن يواجه البعض صعوبةً في التحكم بهذه الزيادة غير المرغوبة في الوزن خلال الشهر الفضيل، بسبب عدد من العوامل أهمها الإفراط في تناول الطعام خلال وجبتي السحور والإفطار.

ولا تقتصر زيادة الوزن على الأشخاص الذين يستهلكون كميات كبيرة من الوجبات السريعة وحسب، بل من الممكن أن تصيب أيضاً الأشخاص الذين يتبعون نمط حياة صحي ممن يحرصون على تناول الأطعمة الصحية ويمارسون التمارين الرياضية بانتظام. وغالباً ما يعود السبب وراء هذه المشكلة إلى غياب التحكم بحجم الحصص الغذائية. فحتى في الأيام العادية، من الممكن أن نلاحظ زيادة وزننا نتيجة تناول كميات إضافية من الطعام، سواء بصورة مقصودة أو غير مقصودة، وبالتالي من الطبيعي أن نواجه صعوبةً كبيرةً في كبح شهيتنا بعد يوم كامل من الصيام. وغالباً ما يؤدي هذا السلوك إلى استهلاك كميات طعام أكثر من التي تحتاجها أجسامنا أو حتى تتحملها دفعة واحدة، مما يؤدي إلى زيادة غير مرغوب بها في الوزن، أو ربما مشكلات طبية أكبر في حال تفاقم المشكلة.

إعلانات

قناة بالمختصر